واشنطن بوست: الشرطة الأميركية قتلت 1097 شخصا في عام 2022

كشف تحقيق أجرته صحيفة “واشنطن بوست” (Washington Post) الأميركية عن أن الشرطة في الولايات المتحدة تقتل أكثر من ألف شخص سنويا رميا بالرصاص في حوادث أثناء عمل عناصرها.

وقالت الصحيفة إن عدد حوادث إطلاق النار المميتة التي تقف الشرطة وراءها ارتفع خلال السنوات الأخيرة، وإن حصيلة الضحايا الذين سقطوا برصاص الشرطة في عام 2022 كانت الأكبر على الإطلاق.

وأبرزت أن 1097 شخصا قُتلوا برصاص الشرطة في ولايات مختلفة خلال العام 2022 وهو أكبر عدد على الإطلاق لضحايا رصاص الشرطة خلال عام واحد.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن الأميركيين السود وكذلك الذين من أصل إسباني يقتلون بمعدل أعلى بكثير من الأميركيين البيض في عمليات إطلاق النار التي تقوم بها الشرطة.

وقالت إن معظم الضحايا في عمليات القتل تلك هم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاما، وإن أغلبيتهم ذكور، حيث تجاوزت نسبة القتلى الذكور 95% من مجموع الضحايا.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن تحقيقها توصل إلى أن 8102 قتلوا في حوادث إطلاق النار على أيدي عناصر الشرطة في مختلف الولايات الأميركية منذ عام 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات