تويتر تعيد ميزة منع الانتحار بعد تقرير رويترز

أعادت شركة تويتر ميزة مهمة تعرض للمستخدمين الذين يبحثون عن محتوى بعينه الخطوط الساخنة لمنع الانتحار وموارد الأمان الأخرى، وذلك بعد تعرضها لضغوط من بعض المستخدمين ومجموعات سلامة المستهلك بسبب إزالتها.

وذكرت رويترز يوم الجمعة أن الميزة أُزيلت قبل أيام قليلة، وذلك نقلًا من مصدرين مطلعين قالا إن مالك المنصة، ورئيسها التنفيذي، إيلون ماسك، هو من أمر بإزالتها.

وبعد تقرير رويترز، أكدت رئيسة قسم الثقة والأمان في تويتر، إيلا إروين، الإزالة ووصفتها بأنها مؤقتة. وقالت أيضًا في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز إن المنصة كانت تُصلِح التوجيهات الفورية التي تُعرض للمستخدمين، وتجددها، وقد أُزيلت الميزة مؤقتًا فقط أثناء فعل ذلك. وأضافت: “نتوقع استعادتها الأسبوع المقبل”.

وبعد نحو 15 ساعة من تقرير رويترز، غرّد ماسك، الذي قالت رويترز إنه لم يستجب في البداية لطلبات التعليق، قائلًا: “هذا افتراء، ما تزال (الميزة) موجودة”. وردًا على انتقادات مستخدمي تويتر، غرّد ماسك أيضًا: “تويتر لا تمنع الانتحار”.

وتعرض الميزة، المعروفة باسم #يوجد_مساعدة #ThereIsHelp، توجيهًا فوريًا أعلى نتائج البحث لموضوعات معينة. وتُدرج الميزة جهات الاتصال لمنظمات الدعم في العديد من البلدان فيما يتعلق بالصحة العقلية، وفيروس نقص المناعة البشرية، واللقاحات، والاستغلال الجنسي للأطفال، وكوفيد-19، والعنف القائم على نوع الجنس، والكوارث الطبيعية، وحرية التعبير.

وقد أدى إلغاؤها إلى تعبير بعض مجموعات سلامة المستهلكين ومستخدمي تويتر عن مخاوفهم بشأن سلامة المستخدمين الضعفاء للمنصة.

يُشار إلى أن خدمات الإنترنت، مثل: تويتر، وجوجل، وفيسبوك، أسهمت تحت تأثير جزئي من ضغط مجموعات سلامة المستهلكين، منذ سنوات في توجيه المستخدمين إلى موفري الموارد المعروفين، مثل: الخطوط الساخنة الحكومية، وذلك حين يشتبهون في تعرض شخص ما لخطر إيذاء أنفسهم أو الآخرين.

وقالت إروين في بريدها الإلكتروني: “إن جوجل تُبلي بلاءً حسنًا مع هذه النتائج في نتائج البحث، ونحن نعكس بالفعل بعض نهجها مع التغييرات التي نجريها”. وأضافت: “نحن نعلم أن هذه التوجيهات الفورية مفيدة في كثير من الحالات ونريد فقط التأكد من أنها تعمل بصورة صحيحة”.

وقالت إيرلياني عبد الرحمن، التي كانت عضوًا في مجموعة استشارية بشأن محتوى تويتر حُلَّت حديثًا، إن اختفاء #ThereIsHelp كان “مقلقًا للغاية ومزعجًا للغاية”. وقالت إنه حتى لو أُزيلت مؤقتًا فقط لإفساح المجال للتحسينات، فإنه كان بإمكان الشركة أن تفعل ذلك بالتوازي لا أن تزيلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات