ردا على تسقيف الغرب للأسعار.. روسيا تلوح بتقليص إنتاج النفط وتتوعد بمزيد من الخطوات

قال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي للتلفزيون الرسمي -اليوم الجمعة- إن روسيا قد تقلص إنتاجها من النفط بما يتراوح بين 5% و7% في أوائل عام 2023، بينما ترد على فرض حدود قصوى لأسعار خامها ومنتجاتها النفطية بوقف المبيعات للدول التي تدعم تلك الحدود.

وأضاف نوفاك أن التخفيضات قد تتراوح بين 500 ألف و700 ألف برميل يوميا، وكشف لأول مرة تفاصيل عن الرد الروسي على سقف الأسعار الذي فرضه الغرب على موسكو بسبب حربها على أوكرانيا.

وفرض الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة السبع وأستراليا حدا أقصى لسعر النفط الروسي يبلغ 60 دولارا للبرميل وبدأ سريانه في 5 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

جاء ذلك إضافة إلى الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على واردات الخام الروسي المنقولة بحرا وتعهدات من الولايات المتحدة وكندا واليابان وبريطانيا باتخاذ إجراء مماثل.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الخميس إنه سيصدر مرسوما في الأسبوع المقبل يفصل رد موسكو على سقف الأسعار.

وأوضح نوفاك أن المرسوم سيحظر مبيعات النفط والمنتجات النفطية للدول التي تنضم إلى سقف الأسعار والشركات التي تطالب بتطبيقه.

وأشار أيضا إلى أن إنتاج النفط في روسيا سينمو -وفقًا لنتائج العام الحالي- بنسبة 2% إلى 535 مليون طن، كما سيزداد تكرير النفط بنسبة 5%.

وكشف عن انخفاض جزئي في إنتاج الغاز بنحو 18-20%، مؤكدا في الوقت ذاته أن روسيا ستقوم بإنتاج 671 مليار متر مكعب من الغاز هذا العام، وبيع نحو 470 مليار متر مكعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات