نيويورك تايمز: قطر حصلت على كأس العالم الذي كانت تريد

أشاد تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” (The New York Times) بتنظيم دولة قطر منافسات كأس العالم، وقالت فيه إن الدوحة حصلت في النهاية على ما تريد.

وقال التقرير إن قطر لم تكن تتوق لأكثر من أن تُعرف بشكل أفضل، وأن تكون لاعبًا على المسرح العالمي، عندما أطلقت في عام 2009 ما بدا وكأنه محاولة غير محتملة لاستضافة كأس العالم، أكثر حدث رياضي شعبي على وجه الأرض.

لكن ليلة الأحد الماضي، عندما ملأت الألعاب النارية السماء فوق لوسيل، حيث غنّى المشجعون الأرجنتينيون، ونجمهم ليونيل ميسي يبتسم أثناء إمساك الكأس الذي انتظره طوال حياته، عرف الجميع قطر.

بشت مذهّب لميسي

وأشار التقرير إلى إهداء أمير قطر شيخ تميم بن حمد آل ثاني لميسي “البشت المزيّن بالذهب”، ولفّه حول أكتافه قبل تسليم الكأس الذهبية.

وقال إن الخاتمة كانت رائعة بمباراة مثيرة بين الأرجنتين وفرنسا، حُسِمت بعد ستة أهداف وركلات الترجيح.

واستمر التقرير يقول إن قطر كانت مركز العالم لمدة شهر كامل، حيث حققت إنجازًا لم ينجح أي من جيرانها في العالم العربي في تحقيقه، وهو إنجاز بدا في بعض الأحيان غير وارد في السنوات التي انقضت منذ إعلان رئيس الفيفا السابق سيب بلاتر -وبشكل مذهل في الثاني من ديسمبر/كانون الأول 2010- أن قطر ستستضيف كأس العالم 2022.

ربما لا يتكرر قريبًا

وأكّد التقرير أنه من غير المحتمل أن تشهد الرياضة مثل هذا المضيف مرة أخرى قريبًا؛ إذ بنتْ قطر سبعة ملاعب جديدة، وتم الانتهاء من مشروعات كبرى للبنية التحتية.

وقال إن المنافسة قدّمت قصصًا مقنعة منذ البداية، مع الافتتاح المكثّف في ملعب البيت، وهو مكان ضخم مصمّم ليبدو وكأنه خيمة بدوية. في تلك الليلة، جلس أمير قطر جنبًا إلى جنب مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وذكر التقرير -كذلك- أن المنافسات أثارت احتفالات في جميع أنحاء العالم العربي، وفي بعض العواصم الأوروبية الكبرى، مع توفير منبر للجماهير في قطر للترويج للقضية الفلسطينية، وهو التدخل السياسي الوحيد الذي لم يفعل المسؤولون القطريون شيئًا لإحباطه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات