مطور The Last of Us: سلسلة ألعابنا عكس سلسلة Resident Evil..

في تصريح جديد لأستديو Naughty Dog، تحدث الفريق عن الفروقات بين سلسلة ألعابه The Last of Us وسلسلة Resident Evil. فمن يظن أن السلسلة الأولى استنسخت من السلسلة الثانية فهو مخطئ، أو هكذا ما يعتقده الفريق المطور.

مجتمع اللاعبين يرى أن سلسلة Resident Evil هي أساس ألعاب الرعب وبالتحديد التي تتمحور حول الزومبي. ولكن التوجه الأخير للسلسلة أصبح يميل أكثر لعنصر الآكشن والمفاجأة، فهل هي تشبه The Last of Us يا ترى؟.

نيل دروكمان أجرى مقابلة يوم الأمس مع موقع The Hollywood Reporter للحديث عن مسلسل السلسلة القادم. خلالها توجه للحديث أيضًا عن احتمالية تطوير جزء ثالث كما أرفقنا هنا. ولكن تم سؤاله عن الشبه بين عنوان الأستديو وسلسلة Resident Evil وقال ما يلي:

أردنا أن نفعل عكس Resident Evil وهي سلسلة أحبها، لكنها مبالغ فيها جدًا خصوصا في بعض المراحل مثل قتال العناكب العملاقة وكل شيء يتعلق بتنوع العدو.

ماذا لو كان الأمر يتعلق بالعلاقات الحميمة واستكشاف الحب غير المشروط الذي يشعر به الوالدان تجاه طفلهما والأشياء الجميلة التي يمكن أن تنجم عن ذلك والأشياء الفظيعة حقًا التي يمكن أن تنجم عن ذلك؟. هذا ما تدور حوله سلسلتنا.

ما قصده دروكمان هو أن السلسلتين تمتلكان النوع ذاته، لكن كلاهما بقصص مختلفة عن الأخرى. على سبيل المثال سلسلة الشر المقيم تدور حول فيروس معين وكيف بسببه تتنوع الأعداء وما إلى ذلك. بينما سلسلة TLoU تدور حول حماية الأولاد والعلاقة العاطفية بين الأب وابنته في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

تم الكشف أيضًا عن وصول مبيعات The Last of Us إلى ما يقارب 37 مليون وحدة لتصبح ثالث أكثر عنوان مبيعًا في تاريخ عناوين سوني وبلايستيشن الحصرية. هل توافقون دروكمان الرأي حول اختلاف السلسلة عن سلسلة ألعاب الشر المقيم؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات