كل ما تريد معرفته عن مفهوم المناعة الرقمية المبتكر

اتبعت البشرية على مدى عقود نهجًا شائعًا في تطوير التقنيات الجديدة، وهو طرح التقنيات الجديدة أولًا ثم البدء بالبحث عن حلول أمنية لحمايتها بعد تعرضها للهجوم، ولكن ماذا يحدث لو اتبعنا نهج الأمان أولًا؟ أي طرح التقنيات الجديدة محصنة سابقًا ضد الهجمات الإلكترونية، بالتأكيد سيتغير مجال الأمن الإلكتروني تمامًا!

وهذا هو النهج الذي اتخذته شركة كاسبرسكي الرائدة في مجال الأمن الإلكتروني، حيث ابتكرت مفهومًا جديدًا يُسمى (المناعة الرقمية) Cyber Immunity، الذي يجسد نهجًا يقوم على مبدأ “اعتماد الأمن في صُلب التصميم” Secure by Design.

حيث تحتاج التكنولوجيا إلى نظام مناعة رقمي قوي لدرء التهديدات الرقمية، تمامًا كما يحتاج البشر إلى نظام مناعة قوي لحمايتهم من الفيروسات والأمراض، فالمناعة الرقمية هي محاكاة لجهاز المناعة التكيفي للإنسان نظرًا إلى قدرته على اكتشاف مسببات الأمراض الجديدة غير المرئية وصدها.

ما هو مفهوم المناعة الرقمية من كاسبرسكي؟

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

بدأت شركة كاسبرسكي العمل على نهج “الأمن في التصميم” منذ عام 2002، حيث بدأت بالتفكير في تقنية أو حلٍ من شأنه أن يجعل الأمن ميزة أساسية في نظام تقنية المعلومات، فقد أدرك خبراء كاسبرسكي مبكرًا ضرورة تطوير مفهوم جديد تمامًا للأمن الإلكتروني يختلف عن المفهوم الذي كان قائماً حينها، وهو: “عدم تطوير نظام الحماية إلا عند ظهور التهديد”.

وفي عام 2012، بدأت كاسبرسكي بنشاطٍ تطويرَ نظام تشغيل يُسمى (KasperskyOS) – الذي أطلقته في عام 2017 – والذي أصبح اليوم الركيزة الأساسية لتمكين نهج “الأمن في التصميم” أو ما يُعرف الآن بنهج المناعة الرقمية.

يتمثل جوهر المناعة الرقمية في استخدام مستوى قوي من الحماية في التصميم، بحيث تتجاوز تكلفة الهجوم على شركة ما تكاليف الأضرار المحتملة.

يُمكّن نهج كاسبرسكي المصنّعين من إنتاج منتجات تقنية تكون محصنة في أصلها، وتتمتع بحماية قوية من التهديدات الرقمية، فالأنظمة التي تعتمد على هذا النهج لا تحتاج إلى برامج مكافحة الفيروسات؛ لأنها محمية بشكل جيد لدرجة أن أي محاولة قرصنة ستكون صعبة للغاية ومكلفة للغاية بحيث يصعب تنفيذها بنجاح.

تقدم شركة كاسبرسكي حلًا لتطوير منتجات قائمة على المناعة الرقمية يُسمي (مناعة كاسبرسكي الرقمية) Kaspersky Cyber Immunity، القائم على نظام التشغيل (KasperskyOS) ويتكون من نواة صغيرة تُسمى (microkernel)، ووحدة (Kaspersky Security System) لتوفير الحماية افتراضيًا، كما يتيح للمطورين إنشاء حلول تعتمد على المناعة الرقمية بسهولة.

ما الجديد في نظام KasperskyOS؟ 


يعتبر نظام (KasperskyOS) أول نظام تشغيل على الإطلاق يمكن استخدامه لجعل منتجات تكنولوجيا المعلومات تمتع بالمناعة الرقمية. يكاد يكون من المستحيل اختراق هذه المنتجات، حيث لا يمكن إلا لجزء بسيط من أنواع الهجمات التي تُطلق ضد المنتجات التي تعتمد على المناعة الرقمية أن يؤثر في وظائفه الحيوية. لا تتطلب الحلول المدعومة من KasperskyOS حماية إضافية فكل ما تحتاجه موجود بالفعل داخل النظام.

يوفر نظام KasperskyOS مرونة في وضع سياسات الأمان: القواعد التي سيتبعها النظام طوال دورة حياته، والتي ستمنعه من تنفيذ عمليات يحتمل أن تكون خطرة، حيث يوفر واجهات وأدوات ضرورية لتطوير حلول المناعة الرقمية، منها: فصل نظام تكنولوجيا المعلومات إلى أجزاء معزولة والتحكم في التفاعلات بينها.

هل يجمع KasperskyOS أي بيانات؟

لا يقوم نظام (KasperskyOS) بجمع البيانات أو مشاركتها، حيث تُنقل جميع برامج التشغيل وخدمات النظام والتطبيقات من النواة وتُعزل، ويقتصر سلوكها بشكل صارم على سياسات الأمان. لذلك لا يمكن لأي مكون من مكونات النظام تخزين البيانات أو إرسالها ما لم تسمح به السياسات المعمول بها.

حلول كاسبرسكي للمناعة الرقمية:


تقدم شركة كاسبرسكي 3 حلول للمناعة الرقمية، وهي:

1- حل لإنترنت الأشياء:

تقدم كاسبرسكي حل (Kaspersky IoT Infrastructure Security) الذي يتمثل عنصره الأساسي في البوابات الآمنة لإنترنت الأشياء، والأجهزة التي لا غنى عنها للشركات الحديثة التي تستخدم مستشعرات ووحدات تحكم IoT.

تتوافر حاليًا بوابة KISG 100، وهي أول بوابة مناعة رقمية لإنترنت الأشياء على الإطلاق. وقد اُختيرت كأفضل التصميمات في العالم في عام 2020 في المؤتمر العالمي السابع للإنترنت في (Wuzhen) الصين.

2- حل لبيئات العمل عن بُعد:

الحل الثاني يُسمى (Kaspersky Secure Remote Workspace) لبناء بنية تحتية مُدارة وعملية للعملاء الذين يعتمدون على تقنيات العمل عن بُعد استنادًا إلى نظام التشغيل KasperskyOS، حيث يوفر محطات مستخدم شبيهة بالحاسوب للاتصال بالبنية التحتية لسطح المكتب الافتراضي للشركة.

3- حل للسيارات الذكية:

الحل الثالث يُسمى (Kaspersky Automotive Adaptive Platform) تسمح أدواته بإنشاء حلول آمنة للعديد من وحدات التحكم الإلكترونية في السيارات الذكية، منها: الاتصالات وأنظمة مساعدة السائق وأنظمة الطيار الآلي، وقمرة القيادة الرقمية، وغيرها.

بفضل هذه المنصة سيتمكن مصنعو السيارات من التركيز في وظائف منتجاتهم؛ لأن خبراء كاسبرسكي قد اهتمت فعليًا بالأمن.

تعمل شركة كاسبرسكي على تطوير بوابة تُسمى (Kaspersky Automotive Secure Gateway) – تُعرف اختصارًا باسم (KASG) – قائمة على نظام التشغيل (KasperskyOS) لحماية السيارات المتصلة بالإنترنت.

يمكن تثبيت البوابة على وحدات (التتبع والتحكم عن بُعد) Telematics أو الوحدة المركزية للسيارات المزودة ببنية معالجة حاسوبية من نوع ARM،  ومن شأن هذا الحلّ حماية السيارة من القرصنة، ويتيح تحديثًا آمنًا لكل من البوابة نفسها والمكونات الإلكترونية للسيارة عبر الإنترنت، كما يجمع السجلات من الشبكة الداخلية للسيارة ويرسلها إلى مركز المراقبة الأمنية.

الجدير بالذكر أن منتجات كاسبرسكي القائمة على المناعة الرقمية وعلى نظام التشغيل KasperskyOS تلقى طلبًا متزايدًا من القطاعات التي تخضع فيها أنظمة تقنية المعلومات لأعلى معايير الأمن الرقمي والموثوقية والقدرة على التنبؤ، كالتصنيع والطاقة والسيارات وأنظمة المدن الذكية.

تساعد حلول المناعة الرقمية في التقليل من الأضرار المادية للتهديدات الأمنية، حيث تتوقع شركة (جارنتر) Gartner أنه بحلول عام 2025 ستزيد المؤسسات التي تستثمر في بناء المناعة الرقمية من رضا العملاء من خلال تقليل وقت التوقف عن العمل بنسبة 80%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات