جيجر- لوكولتر تقدّم معرض Stellar Odyssey

خلال شهر شباط (فبراير) المقبل، ستستضيف دبي معرض “الأوديسة النجمية” Stellar Odyssey الكبير لصانعة الساعات السويسرية جيجر- لوكولتر، والذي يشيد بالظواهر الفلكية التي يستند إليها قياس الوقت. ويدعو هذا المعرض عشّاق الساعات والجمهور على حد سواء إلى اكتشاف طريقة التعبير عن أسرار النظام الكوني في روائع ميكانيكية دقيقة تصوّر الكون في شكل مصغّر لعرض الوقت.

يستكشف معرض “الأوديسة النجمية” العجائب التي يمكننا ملاحظتها في سماء الليل، ويكشف عن الظواهر المذهلة التي يعبّر عنها صنّاع ساعات جيجر- لوكولتر بوظائف سماوية معقّدة تسلّط الضوء على ارتباط البشرية مباشرةً بالكون من خلال المعصم بطريقة ملموسة وفلسفية وجذّابة بطابعها الفريد.

بعد افتتاح معرض “الأوديسة النجمية” في معرض “ساعات وعجائب” Watches & Wonders لعام 2022، وقع الاختيار على دبي لتكون أوّل محطة في جولة تشمل أكبر المدن العالمية. وسيُقام هذا المعرض في جناح مدهش “عائم” على مياه نافورة دبي ويظهر في الخلفية برج خليفة.

تقول كاترين رينييه، الرئيس التنفيذي لجيجر- لوكولتر: “يهدف جزء مهم من مهمّة جيجر- لوكولتر إلى مشاركة العالم بأسره أسرار الفنون والحِرف التي تنطوي عليها صناعة الساعات من خلال فتح أبواب مصنعنا الواقع في فالي دو جو للجمهور من كل أنحاء العالم. لقد حظيت الثقافات القديمة في الشرق الأوسط بدور أساسي في نشأة علم قياس الوقت، لذا يسعدنا أن تكون دبي المحطة الأولى في الجولة العالمية لمعرض “الأوديسة النجمية”. إنها فرصة خاصة لتتبّع الخط المتواصل منذ آلاف السنين حتى التراث الإبداعي الاستثنائي الذي استرشدت به دارنا منذ 190 عاماً والإنجازات التي نحققها إلى يومنا هذا”.

يقدّم المعرض تشكيلة مختارة بعناية من أبرز الساعات التاريخية التي ابتكرتها الدار، إلى جانب أحدث الساعات المستوحاة من الظواهر السماوية، ولا سيما الساعة الكبيرة الاستثنائية “أتموس”، وساعة “ريفيرسوهيبريس ميكانيكا كاليبر 185”. كما يتميز المعرض بتشكيلات متعدّدة الوسائط ستأخذ الزوّار في رحلة افتراضية إلى النظام الكوني. وفيما يعبّر المعرض عن عجائب العالم السماوي بتشكيلات فنية وتجارب متعددة الحواس، يكشف”مُحتَرَف أنطوان”Atelier d’Antoine الذي يحمل اسم مؤسّس الدار، أنطوان لوكولتر، يكشف عن الخبرة الحِرفية التي تنطوي عليها صناعة الساعات في حلقات عمل تعليمية وتطبيقية يتركّز اهتمامها على موضوع “الأوديسة النجمية”.

الكشف عن أسرار قياس الوقت الفلكي في ثمانية فصول

في جناح المعرض الرئيس، يستكشف معرض “الأوديسة النجمية” العالم الإبداعي والثقافي لصناعة الساعات المستوحاة من علم الفلك في ثمانية فصول. يبدأ الزوّار باكتشاف أصول الوقت، تأثير الظواهر السماوية في طريقة قياسه، وأصول خبرة جيجر- لوكولتر في تطوير الوظائف الفلكية المعقّدة. ويقود كل فصل من الفصول الخمسة التالية الزوّار عبر ظاهرة كونية مختلفة، ويستعرض ساعات تاريخية نادرة، وساعات من أحدث المجموعات ليبيّن كيف عملت الدار باستمرار على إعادة تأويل حركات النجوم والكواكب في وظائف معقّدة تمثّل الظواهر الفلكية وتقيسها وتتنبأ بها مباشرةً حول المعصم.

إثراء التجربة النجمية

تحت قبّة جيوديسية في قلب الجناح الرئيس، يأخذ العرض الرقمي الغامر الزوّار في رحلة افتراضية عبر الزمان والمكان، وينقلهم عبر فضاء لا نهاية له و13.7 بليون سنة من الزمن للكشف عن أسرار الكون في خمس حلقات، من أصول كوننا المعروف إلى يومنا هذا.

تقول كاترين رينيه: “يستعين معرض “الأوديسة النجمية”بمجموعة متنوعة من التجارب الغامرة، ويقدّم تفسيرات مختلفة للنظام الكوني وعلاقته بقياس الوقت، ويدعو الزوّار إلى فهمه فهماً مستفيضاً. وبالإضافة إلى نقل خبرة صناعة الساعات عبر حلقات عمل “مُحتَرَف أنطوان” Atelier d’Antoine، تشمل هذه التجارب مجالَي تعاون مميّزين في إطار برنامج “ما أبدعته يد الصانع”Made of Makers”.

تأسّس برنامج “ما أبدعته يد الصانع” Made of Makers لإثراء الحوار القائم منذ مدة طويلة بين عِلم قياس الوقت والحِرف اليدوية والفن، وهو عبارة عن برنامج تعاون مع الفنانين والحِرفيين من مختلف التخصّصات خارج صناعة الساعات، ويستهدف المبدعين الذين يحظون بشهرة عالمية، والذين يشاركون جيجر- لوكولتر قيم الإبداع والخبرة والدقة، وكذلك مَن يستكشفون بعملهم أشكال تعبير جديدة من مختلف المواد ووسائل الإعلام غير المتوقعة في كثير من الأحيان. وسعياً إلى تنظيم معرض “الأوديسة النجمية”، عهدت جيجر- لوكولتر بمهماتالى فنان الوسائط المتعدّدة الفرنسي غِيّوم مارمان وخبير خلط المشروبات المشهور عالمياً ماتياس جيرو.

في تشكيلها الفني “مسافرون: عبر الزمن”Passengers: Through Time، يستخدم غِيّوم مارمان الضوء والصوت والحركة في علاقات معقّدة تعيد تحديد الأفكار التقليدية للنحت والمكان والزمان. وكلما مرّ الزوّار بهذه التحفة، أخذتهم الانعكاسات غير المتناهية ووجهات النظر المثيرة للدهشة في رحلة نجمية هم ركّابها، مما يدعو إلى التفكير في السؤال الجوهري لحقيقة الوقت. ولـ “المُحتَرَف النجمي” Stellar Atelier، أعدّ ماتياس جيرو قائمة كوكتيلات غير كحولية وفريدة للغاية مستوحاة من النظام الكوني، انطلاقاً من ألوان ودرجات حرارة وأشكال نجوم وكواكب وخلط المكوّنات المألوفة بروائح ونكهات مثيرة من فالي دو جو.

يمكن الزوّار إكمال رحلة اكتشاف النجوم في “مُحتَرَف أنطوان” بالانضمام إلى ورشة عمل استكشافية تطبيقية تركّز على عجائب الوظائف الفلكية المعقّدة والأصول السماوية في قياس الوقت، مما يتيح فرصة نادرة لاكتساب معارف واسعة وخبرة عملية بهذا العالم الرائع.

سيُقام معرض “الأوديسة النجمية” Stellar Odyssey من السبت 4 إلى الخميس 23 شباط (فبراير) 2023 في نافورة دبي، وسط مدينة دبي، ويفتح أبوابه للزوّار يومياً من الساعة 10:00 صباحاً حتّى 12:00 منتصف الليل خلال أيّام الأسبوع، ومن الساعة 10:00 صباحاً حتّى 01:00 فجراً في عطلة نهاية الأسبوع.

window.fbAsyncInit = function() {
FB.init({
appId : ‘306312436238820’,
xfbml : true,
version : ‘v2.2’
});
};

(function(d, s, id){
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) {return;}
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات