هل يمكن تحويل الدهون إلى عضلات؟

هل يمكن تحويل الدهون إلى عضلات، وكيف تفقد الدهون، ثم ما السرعة التي يمكنك بها اكتساب هذه العضلات؟

هل يمكن تحويل الدهون إلى عضلات؟

يظن البعض أنه “عبر الرياضة ونظام غذائي معين يمكنه تحويل الشحوم في جسمه إلى عضلات مشدودة”، لكن ما مدى صحة ذلك، وهل الدهون تتحول إلى عضلات؟

الجواب هو لا.

وهذه إحدى المغالطات في عالم اللياقة البدنية، إذ من المستحيل تحويل الشحوم في الجسم إلى عضلات، وفقا لما كشفته حلقة دكتور معلومة.

العضلات والدهون تتكونان من خلايا مختلفة وهما نسيجان منفصلان، تحويل الدهون إلى عضلات أمر مستحيل من الناحية الفسيولوجية.

وتتكون العضلات من حزم تسمى اللييفات العضلية، وتحتوي على ألياف أصغر تتكون من سلاسل طويلة من الأحماض الأمينية، وهي اللبنات الأساسية للبروتين.

بالنسبة للأنسجة الدهنية فتتكون من الدهون الثلاثية، لذلك لا يمكن تحويل ألياف العضلات إلى كتلة من الشحوم.

كيف تتخلص من الدهون وتبني العضلات في الوقت نفسه؟

الأمر يتضمن عمليتين، الأولى التخلص من الدهون ويكون عبر اتباع نظام غذائي صحي يقلل السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص يوميا.

فكل كيلوغرام واحد من الدهون يساوي حوالي 7700 سعر حراري. مثلا إذا كانت حاجة الشخص اليومية هي 2200 سعر حراري، واتبع نظاما غذائيا يعطيه 1500 سعر حراري، فسيخسر كيلوغراما واحدا من الدهون بعد 11 يوما.

طبعا هذا بشكل تقريبي، لأن الجسم يخسر ماء وعضلات خلال “الريجيم” أيضا، لذلك من المهم ممارسة التمارين.

وهنا نأتي إلى العملية الثانية، وهي بناء العضلات. وعليك فيها ممارسة تمارين القوة، مثل رفع الأثقال، التي تساعد جنبا إلى جنب مع نظام غذائي غني بالبروتين على بناء خلايا عضلية جديدة من خلال عملية تعرف باسم تخليق البروتين العضلي.

ويوصى بما لا يقل عن 2-3 جلسات تدريب قوة في الأسبوع لمجموعات عضلية متعددة مثل عضلات الفخذ والساق والصدر والظهر والذراع، إلى جانب أيام راحة كافية للسماح بإعادة بناء العضلات.

كيف تحوّل الكرش إلى عضلات؟

الكرش لا يتحول إلى عضلات، وللتخلص من الكرش يجب التقليل من السعرات الحرارية عبر حمية متوازنة.

ما مدى السرعة التي يمكنك بها اكتساب العضلات؟

اكتساب العضلات لا يحدث بسرعة، إذ يتطلب عدة شهور وسنوات من تدريب الوزن وتناول الطعام بشكل سليم. وتختلف معدلات اكتساب العضلات حسب الفرد، حتى عند اتباع نفس البرنامج.

بشكل عام، مع التغذية الجيدة والتدريب المتسق، وجدت الأبحاث أن 0.25 – 0.9 كيلوغرام من نمو العضلات شهريا هو معيار جيد لأقصى نمو ممكن للعضلات، وفقا لتقرير في هيلث لاين.

في حين أن هذا قد يبدو وكأنه مقدار قليل، فإن النتائج يمكن أن تكون مدهشة بمرور الوقت. مع بضع سنوات فقط من التدريب المتواصل، يمكنك اكتساب 9-18 كيلوغرامًا من العضلات، وهو ما يمثل تغييرا جذريا في اللياقة البدنية لأي شخص.

هل هناك نظام غذائي لتحويل الدهون إلى عضلات؟

الجواب هو لا، إذ لا يوجد نظام غذائي لتحويل الدهون إلى عضلات، بل هناك نظام غذائي للتخلص من الدهون وبناء عضلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات