هل يغير الشتاء موازين القوى في أوكرانيا؟

من بودكاست:,

ماذا أعد كل من الروس والأوكرانيين لهذا الشتاء؟ وهل نشهد تقدماً جديداً للقوات الروسية نحو كييف في الربيع المقبل؟

حروب الشتاء الروسي لها حساباتها الخاصة، فدرجات الحرارة قد تنخفض إلى ما دون عشرين درجة مئوية تحت الصفر. الخنادق تتجمد، وطرق الإمداد تملؤها الثلوج، والعواصف السيبيرية تؤثر على الرؤية، وعمليات التخفي تصبح أكثر تعقيداً.

ولكن هل لتلك البيئة القاسية فوائد للأطراف المتحاربة؟ وماذا أعد كل من الروس والأوكرانيين لهذا الشتاء؟ وهل نشهد تقدماً جديداً للقوات الروسية نحو كييف في الربيع المقبل؟

هذه الأسئلة وغيرها، تطرحها آمال العريسي في حلقة جديدة من “بعد أمس”، على الخبير الأمني والعسكري الدكتور عمر عاشور.. استمع إلى القصة كاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات