الدولار قرب أدنى مستوى في 7 أشهر بعد تباطؤ قرارات رفع سعر الفائدة

اقترب الدولار اليوم الاثنين من أدنى مستوياته في 7 أشهر مقابل العملات الرئيسية الأخرى بعدما أظهرت بيانات الأسبوع الماضي أن مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) قد يبطئ وتيرة قرارات رفع سعر الفائدة، في حين عززت إعادة فتح الحدود الصينية العملات الأعلى مخاطرة.

واقترب اليوان في المعاملات الخارجية من أعلى مستوياته في 5 أشهر مقابل الدولار، وصعد الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي بشدة.

وسجل الدولار أكبر خسائره الفصلية في 12 عاما في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2022 بدعم من اعتقاد المستثمرين أن “المركزي الأميركي” لن يرفع الفائدة لأكثر من 5% مقارنة بمستوياتها الحالية بين 4.25 و4.50% مع تراجع التضخم والنمو.

وأظهر تقرير الوظائف الشهري الصادر يوم الجمعة الماضي زيادة في عدد الوظائف غير الزراعية وتباطؤ نمو الأجور، وهي أنباء إيجابية للبنك المركزي الأميركي.

وكانت هناك علامات أخرى على تباطؤ الاقتصاد مع انكماش نشاط صناعة الخدمات في الولايات المتحدة لأول مرة منذ أكثر من عامين ونصف في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وانخفض مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء الدولار الأميركي مقابل 6 عملات رئيسية- 0.1% إلى 103.62 نقاط بعد تراجعه 1.15% يوم الجمعة الماضي مع تحول المستثمرين إلى أصول أعلى مخاطرة.

وبالنسبة للعملات الرئيسية الأخرى:

  • ارتفع الجنيه الإسترليني 0.55% إلى 1.2159 بعدما جنى 1.5% يوم الجمعة الماضي.
  • صعد اليورو 0.28% إلى 1.0674 بفضل صعوده 1.17% يوم الجمعة.
  • انخفض الين الياباني 0.2% إلى 132.33 دولارا.
  • ارتفع الدولار الأسترالي 1.03% إلى 0.695 دولار.
  • ارتفع الدولار النيوزيلندي 0.67% إلى 0.641 دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات